الخميس، 28 يونيو، 2012

الاتصال

قررتُ أخيرا بأن أضرب الرقم المذكور دون ابلاغ الشرطة ، والشخص الذي أجاب على الهاتف كان امرأة..
امرأة تتكلم كما لو أنها ملكة
مطلبها الوحيد أن أتمم العمل على برنامج سري للغاية ، وأمهلتني عاماً للقيام بذلك
وستدفع الكثير من المال

الجمعة، 22 يونيو، 2012

الرد على رسالتي

مفاجأة ، لقد حصلت على الرد ، لقد ترك المقتحم رسالة على قطعة من الورق كما فعلتُ سابقاً ، ورد فيها كلمة "موافق" فقط بالأحمر ورقم هاتف ، ربما اللون الأحمر يمثل الدماء ، أتساءل .. إن كانوا يريدون ايصال تلك المعلومة لي ، بأنني سأخسر حياتي إن لم أحتاط بالتعامل معهم.

الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

أوافق على المطالب

لأنجو من هذا الخوف تركت رسالة في المكتب تقول "أوافق على مطالبك".

الأحد، 3 يونيو، 2012

سئمت

لقد سئمت ، أشعر بأني مراقَب من شبح ، في هذه الحالة قد أقتل في يوم قريب.